شعار موقع دليل أطباء سوريا
السبت, 24 شباط 2018
Translate site to:
مطلوب طبيبة اختصاصية في الجراحة التجميلية للعمل في العراق - النجف               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة ريم عرنوق استشارية امراض النساء والتوليد وجراحتها               سرطان الثدي               مطلوب لقطر وبرواتب جيدة               طبيبة جلدية لقطر بعرض ممتاز               عاجل مطلوب للعمل في قطر أخصائية أمراض جلدية خبرة = فيلر = بوتوكس               مطلوب طبيبات جلدية لعدة بلدان               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد جمال ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد مصطفى ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة مها فرج الله مناشي               مطلوب لقطر اطباء اسنان بكافه التخصصات               مطلوب لقطر اطباء جلديه               عرض مغري جدا للطبيبات النسائيه               مطلوب للبحرين وبشكل عاجل               مطلوب للعمل في الرياض اخصائية جلدية واخصائي تقويم وزراعة اسنان               ادارة دكتور سيريا تكرم الصيدلاني ساهر موسى               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة لبانة مياسة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد أنس ظبيان               ادارة موقع دكتور سيريا تكرم السيد محمد السمان               مطلوب فورا وعرض مغري              
القائمة الرئيسية
وظائف و توظيف
تسجيل دخول الأطباء
الحساب:
كلمة المرور:
النشرة البريدية
الاسم:
البريد الإلكتروني:
عداد زوار الموقع
• عدد زوار الموقع الإجمالي:
  31455336 زائر
• يتواجد حالياً:
  198 زائر من 66 دولة
ترتيب الموقع عالمياً

فهم الإغماء

ما هو الإغماء؟

الإغماء هو فقدان مفاجئ وسريع للوعي ولوضع الجسم نتيجة لانخفاض تدفق الدم إلى المخ. وهناك حالات مختلفة يمكنها أن تتسبب في حدوث الإغماء، ومنها المشاكل المتعلقة بالقلب مثل عدم انتظام دقات القلب ونوبات الصرع، والفزع أو نوبات القلق، وانخفاض السكر في الدم (نقص السكر) والأنيميا (نقص عدد الخلايا الحاملة للأكسجين الصحي)، والمشاكل المتعلقة بكيفية تنظيم الجهاز العصبي لضغط الدم. ويبدو أن لبعض أنواع الإغماء أسباب وراثية تجعلها تنتشر في العائلات. وعلى الرغم من أن الإغماء قد يشير إلى وجود حالة طبية معينة، إلا أنه من الممكن أن يحدث أحيانًا عند الشخص الذي يتمتع بصحة جيدة. ويشكل الإغماء مشكلة خاصة لكبار السن الذين قد يتعرضون لإصابات خطيرة عند السقوط نتيجة للإغماء. ولا تستغرق معظم الحالات سوى فترات قصيرة، حيث يسترد الشخص الذي تعرض للإغماء كامل وعيه في غضون بضع دقائق.

والإغماء مشكلة شائعة الحدوث حيث يمثل 3% من زيارات غرفة الطوارئ و6% من الحالات التي تستقبلها المستشفيات. وقد يحدث عند الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة. فقد يشعر الشخص بالإغماء والدوخة أو يفقد الوعي.

ما أسباب الإصابة بهذا المرض؟

قد ينشأ الإغماء نتيجة للعديد من الأسباب. والإغماء البسيط، الذي يسمى أيضًا النوبة الوعائية المبهمية أو الإغماء عصبي المنشأ هو أكثر أنواع الإغماء شيوعًا، خاصة بين الأطفال والشباب. وتحدث النوبة الوعائية المبهمية نتيجة لانخفاض ضغط الدم، مما يقلل من دورته إلى المخ ويتسبب في فقدان الوعي. وهي تحدث عادة أثناء الوقوف، وغالبًا ما تسبقها حالة من الإحساس بالدفء والغثيان والدوخة و"شحوب في اللون". وإذا امتد الإغماء لفترات طويلة، فقد يتطور إلى نوبة مرضية.

قد يعاني الإنسان من الإغماء البسيط نتيجة للقلق أو الخوف أو الألم أو التوترات العاطفية العنيفة أو الجوع أو تناول المشروبات الكحولية أو المخدرات. ولا يكون لدى معظم الأشخاص الذين يعانون من الإغماء البسيط مشاكل في القلب أو مشاكل عصبية.

يعاني بعض الأشخاص من مشاكل تتعلق بطريقة تنظيم أجسامهم ضغط الدم، خاصة عند التحرك بسرعة كبيرة من وضعية الرقود أو الجلوس إلى وضعية الوقوف. ويُطلق على هذه الحالة انخفاض ضغط الدم الوضعي، وقد تكون خطيرة للغاية بحيث تتسبب في حدوث الإغماء. ويعتبر هذا النوع من الإغماء أكثر شيوعًا بين كبار السن، والأشخاص الذين أُصيبوا مؤخرًا بمرض أجلسهم في الفراش لفترة طويلة والأشخاص الذين يعانون من ضعف في اتساق عضلاتهم.

يمكن أن يحدث الإغماء أيضًا نتيجة للأسباب التالية:

  • الأمراض الخاصة بالجهاز العصبي المستقل. إن جهازك العصبي المستقل هو أحد أجزاء الجهاز العصبي الذي يتولى مسئولية تنظيم الوظائف الحيوية اللاإرادية مثل نبضات القلب ودرجة انقباض الأوعية الدموية والتنفس. وتشمل المشاكل الخاصة بالجهاز العصبي المستقل الخلل الحاد أو شبه الحاد للوظائف المستقلة والقصور المزمن في المواضع التالية للعقد العصبية المستقلة، والقصور المزمن في المواضع السابقة للعقد العصبية المستقلة. وإذا كنت تعاني من أحد هذه الاضطرابات، فمن المحتمل أن تتعرض لأعراض أخرى أشد خطورة مثل خلل الانتصاب الوظيفي (عدم القدرة على تحقيق أو مواصلة انتصاب القضيب) وفقدان القدرة على التحكم في المثانة والأمعاء، وفقدان ردود الأفعال العادية لإنسان العين أو النقص في إفراز العرق والبكاء وزيادة إفراز اللعاب.
  • الحالات المرضية التي تسبب إعاقة لأجزاء من الجهاز العصبي تكون مسئولة عن تنظيم ضغط الدم ومعدل نبضات القلب. وتشمل هذه الحالات مرض السكري وإدمان المشروبات الكحولية وسوء التغذية والداء النشواني (الذي تتراكم فيه البروتينات الشمعية في الأنسجة والأعضاء). ويزداد احتمال تعرضك للإغماء إذا كنت تتعاطى أدوية معينة لعلاج ضغط الدم المرتفع وتؤثر في أوعيتك الدموية. كما يزداد احتمال تعرضك للإغماء إذا كنت تتعرض للجفاف بدرجة تؤثر في كمية الدم في جسمك وتالياً على ضغط دمك.
  • المشاكل المتعلقة بالقلب أو الأوعية الدموية التي تعوق تدفق الدم إلى المخ. وقد يشمل ذلك انسداد القلب (مشكلة تحدث في النبضات الكهربائية التي تتحكم في عضلات القلب)، أو المشاكل الخاصة بالعقدة الجيبية (منطقة خاصة في القلب تساعده على النبض)، أو عدم انتظام نبضات القلب (عدم انتظام إيقاع نبض القلب) أو حدوث جلطة دموية في الرئتين أو ضيق غير عادي في الصمام الأورطي للقلب أو مشاكل أخرى خاصة بتركيب القلب.
  • الحالات التي تتسبب في حدوث أنماط غير عادية من التحفيز لأعصاب معينة، وهي تشمل غشي التبول (التعرض للإغماء أثناء أو بعد التبول)، والألم العصبي البلعومي اللساني (التعرض للإغماء نتيجة لالتهاب عصب معين في الفم والإحساس بألم به) والغشي السعالي (التعرض للإغماء بعد السعال الشديد) وغشي التمطط (إغماء يحدث عند مط الرقبة والذراعين).
  • فرط التهوية. إذا تعرضت للقلق الشديد أو الفزع وازدادت سرعة تنفسك بشدة، فقد تصاب بالإغماء نتيجة لفرط التهوية (سحب كمية مفرطة من الأكسجين والتخلص من كمية مفرطة من ثاني أكسيد الكربون بسرعة شديدة).

 

حقوق النشر © 2007 محفوظة لشركة WebMD. جميع الحقوق محفوظة.