شعار موقع دليل أطباء سوريا
السبت, 24 شباط 2018
Translate site to:
مطلوب طبيبة اختصاصية في الجراحة التجميلية للعمل في العراق - النجف               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة ريم عرنوق استشارية امراض النساء والتوليد وجراحتها               سرطان الثدي               مطلوب لقطر وبرواتب جيدة               طبيبة جلدية لقطر بعرض ممتاز               عاجل مطلوب للعمل في قطر أخصائية أمراض جلدية خبرة = فيلر = بوتوكس               مطلوب طبيبات جلدية لعدة بلدان               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد جمال ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد مصطفى ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة مها فرج الله مناشي               مطلوب لقطر اطباء اسنان بكافه التخصصات               مطلوب لقطر اطباء جلديه               عرض مغري جدا للطبيبات النسائيه               مطلوب للبحرين وبشكل عاجل               مطلوب للعمل في الرياض اخصائية جلدية واخصائي تقويم وزراعة اسنان               ادارة دكتور سيريا تكرم الصيدلاني ساهر موسى               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة لبانة مياسة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد أنس ظبيان               ادارة موقع دكتور سيريا تكرم السيد محمد السمان               مطلوب فورا وعرض مغري              
القائمة الرئيسية
وظائف و توظيف
تسجيل دخول الأطباء
الحساب:
كلمة المرور:
النشرة البريدية
الاسم:
البريد الإلكتروني:
عداد زوار الموقع
• عدد زوار الموقع الإجمالي:
  31455246 زائر
• يتواجد حالياً:
  188 زائر من 63 دولة
ترتيب الموقع عالمياً

فهم الإسهال

ما هو الإسهال؟

يعرف الأطباء الإسهال بأنه عبارة عن زيادة كبيرة في إجمالي وزن البراز الذي يخرج في يوم واحد. أما معظم الأشخاص العاديين فيعتبرون أن الإسهال هو مرض يعانون خلاله من خروج براز مائي لين على نحو متكرر.

يتعرض جميع الأشخاص تقريبًا للإصابة بالإسهال خلال حياتهم. وفي الدول النامية التي تكون فيها الأمراض المسببة للإسهال أكثر شيوعًا والرعاية الصحية أقل توفرًا، يكون الإسهال من المشاكل الصحية الرئيسية لأنه يمكن أن يسبب حالة شديدة من الجفاف قد تودي بحياة الأشخاص. ويكون الأطفال وكبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالجفاف نتيجة الإسهال.

ويطلق على الإسهال الذي يصاب الشخص به على نحو مفاجئ ويتم الشفاء منه في غضون فترة تقدر بأسبوعين "الإسهال الحاد." ويشفى معظم الأشخاص الذين يصابون بالإسهال الحاد تلقائيًا. أما الإسهال الذي يستمر لمدة تزيد على أربعة أسابيع فيسمى "الإسهال المزمن." وعادة ما يتطلب الإسهال المزمن رعاية طبية لتحديد السبب الرئيسي للإصابة به وعلاج المضاعفات الناجمة عنه مثل الجفاف.

ما أسباب الإصابة بالإسهال؟

هناك العديد من الأمور المختلفة التي يمكن أن تسبب الإصابة بالإسهال. وفي ما يلي الأسباب الرئيسية:

العدوى

يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالإسهال بعد تعرضه للعوامل والكائنات الناقلة للعدوى التالية:

  • فيروس، مثل الفيروسة العجلية أو عامل نورووك أو الفيروسة المعوية أو فيروس التهاب الكبد.
  • جرثومة، مثل الإيشريشيا كولاي، أو السلمونيلا، أو الشيغيلة، أو المطتية، أو الضمة الكوليرية.
  • أحد الطفيليات، مثل الطفيليات التي تسبب داء الجيارديات وداء الأميبات.

ويمكن أن يصاب الشخص بأحد عوامل العدوى من خلال الاتصال بشخص آخر مصاب، كما يمكن أن يصاب به بعد تناول طعام ملوث أو شرب ماء ملوث. وفي حالة تناول الشخص لطعام لم يتم طهيه جيدًا أو تلوث بعد الطهي، فقد يصاب بالتسمم الغذائي مما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال. كما أن الأطفال الذين يذهبون إلى روضات الأطفال وأسرهم يكونون أكثر عرضة لعوامل عدوى معينة.

ويصاب العديد من الأشخاص الذين يسافرون إلى دول أجنبية بما يطلق عليه "إسهال المسافر" ويكون ذلك عادةً بعد شرب ماء ملوث. ويعتبر الإسهال المعدي من المخاطر الرئيسية بالدول النامية، حيث يصعب فصل مياه الصرف الصحي عن المياه المستخدمة في الطهي والشرب والاستحمام وحيث تقل المرافق، مما يؤدي إلى صعوبة الحفاظ على النظافة الشخصية بشكل جيد.

حالات طبية أخرى

يمكن أيضًا لعدد من الحالات الطبية غير المعدية التسبب في الإصابة بالإسهال. ومن هذه الحالات:

  • عدم القدرة على هضم أطعمة معينة مثل حالة عدم تحمل اللاكتوز (صعوبة هضم السكر الموجود في منتجات الألبان)؛ والداء البطني (عدم القدرة على هضم القمح وفي بعض الأحيان الحبوب الأخرى)؛ ومشاكل البنكرياس مثل تلك التي تنتج من الإصابة بالتليف الكيسي الذي يؤثر سلبًا في إنتاج مواد الهضم الهامة.
  • الجراحة لاستئصال جزء من الأمعاء. قد لا تتمكن الأمعاء عند تقصيرها من امتصاص جميع المواد التي يتناولها الشخص. وهذا ما يطلق عليه "متلازمة الأمعاء القصيرة".
  • الجراحة بعد استئصال المرارة. قد تؤدي زيادة الصفراء في القولون إلى البراز المائي.
  • بعض أمراض الجهاز الصماوي (الجهاز الهرموني)، مثل مرض الغدة الدرقية والسكري ومرض الغدة الكظرية ومتلازمة زولنغر إليسون.
  • بعض الأورام النادرة (مثل الورم السرطاوي وورم القواتم) والتي تنتج مواد تسبب الإسهال.
  • التهاب السبيل المعوي الذي يمكن أن يؤدي إلى الإسهال المزمن. وإذا كان الشخص مصابًا بأحد أمراض التهاب الأمعاء (مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون)، فيمكن أن يتعرض لنوبات منتظمة من الإسهال عندما ينشط المرض. وفي بعض الأحيان، يمكن أن يتعرض الأشخاص الذين يعانون من وجود نتوءات داخل أمعائهم نتيجة الإصابة بالتهاب الرتج إلى الإصابة بالإسهال.
  • متلازمة القولون العصبي التي قد تسبب نوبات تبادلية من الإسهال والإمساك.

الأدوية والمواد الأخرى

قد تتسبب العديد من الأدوية في الإصابة بالإسهال. ومن أكثر هذه الأدوية شيوعًا مضادات الحموضة المحتوية على الماغنسيوم والمسهلات والديجيتالات ومدرات البول وعدد من المضادات الحيوية والأدوية الكيميائية والعوامل المقللة لنسبة الكوليسترول والليثيوم والثيوفلين وهرمون الدرقية والكولشيسين.

ويمكن أن يتسبب العلاج الإشعاعي لسرطان البروستاتا أو السرطانات التي تصيب البطن في تلف الأمعاء، مما يؤدي إلى الإصابة بالإسهال.

كما تتسبب السموم مثل المبيدات الحشرية وعيش الغراب المخدر والزرنيخ في الإصابة بالإسهال، كما أن الإفراط في استخدام المشروبات الكحولية المحرمة والكافيين قد يسهم في الإصابة بالإسهال.

حقوق النشر © 2007 محفوظة لشركة WebMD. جميع الحقوق محفوظة.