شعار موقع دليل أطباء سوريا
الأحد, 25 شباط 2018
Translate site to:
مطلوب طبيبة اختصاصية في الجراحة التجميلية للعمل في العراق - النجف               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة ريم عرنوق استشارية امراض النساء والتوليد وجراحتها               سرطان الثدي               مطلوب لقطر وبرواتب جيدة               طبيبة جلدية لقطر بعرض ممتاز               عاجل مطلوب للعمل في قطر أخصائية أمراض جلدية خبرة = فيلر = بوتوكس               مطلوب طبيبات جلدية لعدة بلدان               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد جمال ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد مصطفى ستيتة               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة مها فرج الله مناشي               مطلوب لقطر اطباء اسنان بكافه التخصصات               مطلوب لقطر اطباء جلديه               عرض مغري جدا للطبيبات النسائيه               مطلوب للبحرين وبشكل عاجل               مطلوب للعمل في الرياض اخصائية جلدية واخصائي تقويم وزراعة اسنان               ادارة دكتور سيريا تكرم الصيدلاني ساهر موسى               ادارة دكتور سيريا تكرم الدكتورة لبانة مياسة               ادارة دكتور سيريا تكرم السيد أنس ظبيان               ادارة موقع دكتور سيريا تكرم السيد محمد السمان               مطلوب فورا وعرض مغري              
القائمة الرئيسية
وظائف و توظيف
تسجيل دخول الأطباء
الحساب:
كلمة المرور:
النشرة البريدية
الاسم:
البريد الإلكتروني:
عداد زوار الموقع
• عدد زوار الموقع الإجمالي:
  31462284 زائر
• يتواجد حالياً:
  219 زائر من 73 دولة
ترتيب الموقع عالمياً

مرض الكلية

الكليتان هما عضوان بحجم قبضة اليد يقعان على كل جانب من جانبي العمود الفقري أعلى الخصر مباشرة، وهما يؤديان العديد من المهام الضرورية للحفاظ على حياة الإنسان. فهما ينظفان الدم بإزالة الفضلات والسوائل الزائدة، ويحافظان على توازن الأملاح والمعادن في الدم، ويساعدان على تنظيم ضغط الدم.

إذا تعرّضت الكليتان للتلف، قد تتراكم الفضلات والسوائل الموجودة في الدم في الجسم وتسبب تورماً في اليدين والقدمين، وضيقاً في التنفس، وكثرةً في الحاجة إلى التبول. وإذا تركتا بدون علاج، قد ينتهي بهما ذلك إلى التوقف تماماً عن العمل. وفقدان الكلية لوظيفتها حالة خطيرة ـ ومن الممكن أن تكون مميتة.

تأخذ كل كلية شكل حبة الفول ويبلغ طولها من 4 إلى 5 بوصات، وتحتوي على حوالي مليون كليون ـ وهي تشبه الأكياس الصغيرة. يوجد في كل كليون مرشح عند أحد طرفيه ـ يسمى الكبيبة ـ لترشيح الدم. ويمكن قياس الوظيفة الكلية للكلية بمدى سرعة ترشيح الدم عبر هذه الكبيبات، ويُطلق على هذا القياس معدل الترشيح الكبيبي.

تؤدّي الكلى السليمة العديد من الأدوار المحددة:

  • تحافظ على توازن الماء في الجسم، وتركيز الأملاح المعدنية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنسيوم والفوسفور في الدم.
  • تزيل من الدم الفضلات الثانوية التي تنتج بعد الهضم والنشاط العضلي والتعرض للمواد الكيميائية أو العلاجات الدوائية.
  • تنتج الرنين ـ وهو إنزيم يساعد على تنظيم ضغط الدم.
  • تنتج الإريثروبويتين الذي يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • تنتج نوعًا نشطًا من فيتامين د، الذي يُعد ضروريًا لسلامة العظام.

ما الأسباب التي تؤدي إلى حدوث فشل كلوي حاد؟

يطلق على فقدان الكلية لوظيفتها لعدة ساعات أو أيام الفشل الكلوي الحاد ـ وهو يُعرف أيضًا بالاختصار (ARF). بجرح ينتج منه فقدان دماء ـ حالة طبية تقلل فجأة من تدفق الدم إلى الكليتين ـ أو تلف الكليتين نتيجة صدمة تنشأ أثناء التعرض لعدوى شديدة الخطورة تُسمى بتعفن الدم.

يمكن أن يحدث الفشل الكلوي الحاد أيضًا أثناء مضاعفات الولادة مثل الإرجاج أو الإرجاج التمهيدي أو متلازمة هيلب (اضطراب في الدم والكبد يحدث قرب الوضع).

من الممكن أن يؤدي استنشاق مواد سامة معينة أو بلعها إلى تباطؤ أداء الكليتين لوظيفتهما أو توقفهما المفاجئ عن العمل. تشمل هذه المواد السامة الكحول الميثيلي (الخشبي)، ورابع كلوريد الكربون، والإيثيلين غليكول في مقاوم التجمد، والفطريات السامة.

قد يعاني عدائو الماراثون والرياضيون الآخرون، الذي لا يشربون سوائل كافية أثناء المنافسات التي تتطلب قدرة على التحمل لمسافات طويلة، من الفشل الكلوي الحاد نتيجة للانحلال المفاجئ للنسيج العضلي؛ حيث يُنتج هذا الانحلال العضلي مادة كيميائية تسمى الميوغلوبين يمكنها التسبب في تلف الكليتين.

يمكن أن يحدث الفشل الكلوي الحاد أيضًا نتيجة للعدوى بالبكتريا العقدية. ويمكن أن يكون لبعض العلاجات الدوائية أو الطبية نتائج غير متوقعة على الكليتين، ويمكن أن تتسبب في حدوث انخفاض مفاجئ في وظيفة الكلية.

ما الذي يتسبب في حدوث مرض الكلية المزمن؟

يُطلق اسم مرض الكلية المزمن (CKD) على حالة تلف الكلية وتراجع أدائها لوظيفتها لمدة أطول من 3 أشهر. وهو يمثل خطورة خاصة نظرًا لأنه قد لا تظهر لديك أي أعراض حتى تكون الكلية قد تعرضت لتلف كبير ـ لا يمكن إصلاحه غالبًا.

مرض السكري وضغط الدم المرتفع هما السببان الأكثر شيوعاً للإصابة بمرض الكلية المزمن.

مرض السكري: يمكن لكل من النوعي الأول والثاني من مرض السكري إتلاف الكليتين وإحداث ندبات بهما، مع فقدان الكلية لوظيفتها ـ وهو الأمر الذي يتزايد بمرور الوقت. ويمكن للعلاج الطبي الإبطاء من حدوث هذا التلف للكلية، ولكنه لا يستطيع إعادتها إلى حالتها الطبيعية. ومرض السكري هو السبب الرئيسي وراء حاجة الناس إلى غسيل الكلى أو إجراء عملية نقل الكلية.

ضغط الدم المرتفع: (فرط ضغط الدم) يسهم في فقدان الكلية لوظيفتها ـ والذي عادة ما يحدث مع انقضاء السنوات. يمكن أن يؤدي فرط ضغط الدم إلى تلف الأوعية الدموية في كليتيك، والتعجيل بتلف الكلية نتيجة أسباب أخرى مثل مرض السكري. ويؤدي كل من ضغط الدم المرتفع والبروتين الزائد في بولك إلى زيادة خطر حدوث مرض القلب والسكتة الدماغية.

حالات الجهاز المناعي مثل الذئبة والأمراض الفيروسية المزمنة مثل الإيدز والتهاب الكبد ب والتهاب الكبد ج يمكنها التسبب في حدوث تلف الكلى.

العدوى الخطيرة في الكليتين ذاتهما ـ يُطلق عليها التهاب الحويضة والكلية ـ يمكن أن تترك ندبات بعد الشفاء منها. ويمكن أن يؤدي تكرار حدوثها إلى تلف الكلية.

الالتهاب في المرشحات الصغيرة (الكبيبات) الموجودة داخل الكلية يُطلق عليه التهاب كبيبات الكلى. وهو يمكن أن يقع فجأة، كأن يحدث بعد التعرض لعدوى بسلسلة معينة من البكتريا يُطلق عليها المكور العقدي. ومن الممكن أن يتسبب الالتهاب المزمن طويل المدى في إحداث تلف للكلية وفقدانها لوظيفتها تدريجيًا.

مرض الكلية المتعددة الكييسات هو النوع الأكثر شيوعًا من أمراض الكلى الوراثية. وفي هذه الحالة تتكون في الكليتين بمرور الوقت كييسات ممتلئة بسائل يمكنها أن تتسبب في تلف الكليتين وحدوث الفشل الكلوي.

العيوب الخلقية التي تظهر عند الولادة تحدث غالبًا نتيجة انسداد في أحد المسالك البولية أو تشوه يؤثر في الكليتين ويتضمن أكثرها شيوعًا وجود آلية تشبه الصمام بين المثانة والإحليل. وغالباً ما يتمكن طبيب الجهاز البولي من إصلاح هذه العيوب، والتي تظهر أحيانًا أثناء وجود الطفل في الرحم.

الأدوية والسموم ـ بما في ذلك التعرض لفترات طويلة لبعض الأدوية والمواد الكيميائية ـ يمكنها أن تتلف الكليتين. وفي بعض الأشخاص يمكن أن يشكل الاستخدام المفرط للأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهاب مثل الإيبوبروفين والنابروكسين ضررًا على الكليتين. ويمكن أن تتسبب الأدوية التي يتم حقنها في الوريد "أدوية الشارع" في حدوث أمراض الكلى. ويشك الباحثون في أن الكميات المفرطة من فيتامين د والبروتين ـ وبالأخص عند الأشخاص كبار السن أو الذين يعانون من مرض شديد ـ قد تؤذي الكليتين.

حقوق النشر © 2007 محفوظة لشركة WebMD. جميع الحقوق محفوظة.